Fire creativity




    °•.ஓ .•° سيد اللحن الحزين °•.ஓ .•°

    شاطر
    avatar
    a7med hussein
    مؤسس المنتدي
    مؤسس المنتدي

    عدد المساهمات : 580
    تاريخ الميلاد : 18/08/1996
    تاريخ التسجيل : 22/06/2010
    العمل/الترفيه : التصميم والانتر نت

    °•.ஓ .•° سيد اللحن الحزين °•.ஓ .•°

    مُساهمة من طرف a7med hussein في الأربعاء سبتمبر 01, 2010 7:50 pm

    °•.ஓ .•° سيد اللحن الحزين °•.ஓ .•°



    هو عزف لحن الحزن وكانت سمائه مليئة بالالحان السعادة
    كان يملك روحا تعبر عنها الموسيقا كان يعزف اعذب الالحان
    ما من احد استمع اليه ولم يطرب بالحانة كان احساسة دافئ
    كان يجعل القلوب تنبض بالسعادة والدفئ والحب والحياة
    كان لدية احساس ولحن رائعان يجعل كل من يقربة يحبة
    ولكن ظل وسط كل الحانة هناك لحن غريب
    غريب اذا نظرت الى الحانه تجد هذا اللحن يجب الا يكون موجود
    مثل دق الطبول وسط عزف الكمان
    كان لحن غريب عجيب وحزين
    وعجبت ان كان هذا اللحن الية قريب
    كان يعزفة الكثير والكثير لايمل من عزفة ولا سماعة
    حين كنت استمعة منه اشعر بحزن دفين يشعرك دائما بالندم
    ندم على ضياع شئ كبير منك ومن حياتك وكأنك تخليت عن شئ
    شئ كان دونة حياتك كتب عليها بعدة ان تظل فارغة
    ولا شئ يستطيع ملئ هذا الفراغ
    عجبت منة ومن لحنة
    ومن كثرة تعودى على سماعه وجدتنى احببت هذا اللحن واتمتم به فاردت ان اعرف سره
    سر هذا اللحن من وسط الالحان السعادة
    فحين سالتة اى الالحان اقرب لقلبك
    قال هذا فصمت
    فسالته متى لحنت هذا اللحن قال وانا فى زهرة شبابى
    وانا فى العشرين من عمرى يااااااااا كم كنت فى مقتبل العمر
    ولكنك لم تلحن غير هذا اللحن حزين وباقى اللحانك ملئت بالسعادة
    فنظر الية وقال ماذا تريدين ولماذا تغرق عينك بكل هذا الفضول الى ماذا تريدين ان تصلى باسئلتك تلك ؟
    فابتسمت اريد ان اعرف لماذا هذا اللحن حزين ؟
    فنظر الى كمانة وبدء عزفها وجلست انا مستمعة
    هكذاوجدت ما اردت اذرفت دمعة من عينة وهو يعزف . اذا ورائة سر
    كما شعرت ومن هنا تأكدت انة سيتحدث.
    فحين انتهى نظرت اليه واشارت بيدى على خدى
    فادرك انة اذرف الدموع ولم يشعر فمسحها وابتسم وقال اذا ساحدثك
    كنت فى مقتبل عمرى انطلق بين اللحان السعادة والحياة
    عزفت للحب ولم استشعرة
    عزفت للمحبين ولم اكن منهم
    عزفت لمن فقد الامل لاعطية الجديد ولم اكن فاقد اى امل من امالى
    وعزفت وعزفت الكثير وكان الكثير للسعادة لم يطل قلبى على الحزن ولو لمرة
    كنت احياة مع كمانى وانا سعيد وليس وحيد
    وفى يوم كنت اعزف اعذب اللحان السعادة وحين رأيتها وجدت كمانى تعزف بى لهذا اللحن وانا لم اشعر
    لكن عجبت ان عزفت كمانى لحن حزين وهى اعتادت على الفرح ولكن كمانى قد علمت قبل علمى بالكثير
    حين رأيتها دق قلبى لها ظللت اعزف وهى جالسة وسط المستمعين وعينى لم تفارقها
    ظننت ان قلبى تركنى ورحل اليها وحقا هذا ما فعل
    حين رايتها لم اعلم ماذا اصابنى مع انى رأيت من الجمال الكثير
    ولكن لم ارى مثلها فعينها تشع نور وابتسامتها رقيقة عذبة وحين تنظر لى كانها تحتوينى
    وكانت تضع يدها على خدها وتسمعنى اعزف وتغمض عينها لثوانى وتفتحها احسست انها تطبع صورتى فى قلبها
    كانها ليست اول مرة ترانى كانها روحى وعادت اليه مرة اخرى
    هكذا اخبرنى تحب هذا اللحن لانة لحن حبها
    حقا هو لحنها كانت كلما تاتى تحول موسيقايا الى هذا اللحن دونان اشعر
    كأنى اعزف اللحن ليس بكمانى ولكن بقلبى
    كان الجميع يستغربنى ولكن يعجبون بهذا اللحن كثيرا
    رغم انه حمل معانى الكثير من الحزن قبل وصولها لى
    فحين كنت انتهى من عزفى تزدل الستار وانتظر قدومها مرة اخرى
    لتستمع لى كنت اضع كل امالى على قدومها وكأنها تشعر بهذا فكانت تاتى
    لتسمعنى واعزف لها هذا اللحن واشعر انة يسعدها رغم انه حزين
    وحين اخذتنى الشجاعة وبعد ان ازدل الستار على وارادت ان اراها وهى تغادر المسرح
    ويا ليتنى لم اراها وجدتها تضع يدها فى يد شخص وتنظر الية وفى وجهها ابتسامة
    ومليئت عينى بدموع وكأنى جرحت جرح كبير لن يشفى فهى اول من احببت
    وزاد ايلامى حين وجدتها ترتدى خاتم الخطبة فى يدها احسست حينها ان قلبى سجن فيما بقى من حياتى وسكت قلبى
    فقلت له لعلك لم تحبها ويكون مجرد انجذاب لانسانة جميلة
    قال لا هذا ما ظننت ولكنى لم انساها وكان قلبى يؤكد كل يوم حبها
    وحين اتى لاعزف اى لحن جديد لا اجد غيرلحنها ما يعزف
    اذا ماذا فعلت احاولت ان تبحث عنها لتخبرها بحبك ، او تراها تحب هذا الرجل ام لا ؟
    مجرد ان نويت ان افعل ولكن القدر كان اسرع منى فى هذا
    فيوم ان كنت ذاهب الى زفاف كعازف للكمان
    صعقت ان وجدتها هى عروسه هذا الزفاف اردت ان ارحل
    ولكن حين رأيتها وهى فى قمة رونقها وترتدى فستانها الابيض وتشع مثل اللؤلؤة المضيئة
    كانت كالقمر فى ليلة تمامه كانت جميلة بكل ما فى الكلمة من معانى
    لم تستطيع عينى تركها ولم يستطع قلبى الرحيل
    وان احرم من رؤيتها وهى هكذا حتى لو لم تكن عروسى
    سعدت لها لن اكذب كنت اتمزق ولكن ماذا على ان افعل فمشاعرى وحبى هى ليست مسئولة عنهم انا من احببت وجئت متأخرا وهى لا تعلم عنى شئ
    فبدات بعزف كل اللحان السعادة وكأن قلبى يريد ان ينسى لحنها ويريد ان يرى اللحان السعادة تعزف من اجلها
    فستمريت فى العزف من لحن الى لحن ولا اتوقف للحظة
    وعجبت ان جاء احد اليه وطلب منى ان اعزف لحنها فصمت للحظة
    وقلت له ان هذا اللحن حزين ولا داعى له الان فى هذا الجو السعيد
    قال لى لا اعرف هذا اللحن فان العروس من تريد سماعة وهذا زفافها وهذا ما تشاء
    احسست حينها ان هى حبيبتى التى لم تفارقنى ليوم
    وهذا يوم فراقنا وتريد منى سماع اللحن الذى اعددته لها لاخر مرة
    فامسكت بكمانى ونظرت لها وضائعة الابتسامة منى
    فوجدتها تبتسم لى ابتسامتها الرقيقة فنظرت لها وتأملتها وابتسمت دون ان ادرك
    وبدات فى العزف ولم اكف وكانى اهدى لها كل سعادة قلبى لترافقها حتى لو لم تكن معى
    وحين انتهيت وجدت التصفيق من الجميع وكانما يصفقون لى لتنازلى عن من احب
    ونظرت اليها وجدتها حتى هى تصفق وكانت تملئها السعادة منى بسببى بسبب لحنى
    ولهذا كم عشقت هذا اللحن ونظرت لها ورفعت عينى ورحلت
    وكأنى تارك قلبى وسعادتى لها وكل شئ
    اردت ان اتركة لها حتى روحى كل هذا وهى لم تعلم حتى انى احبها وصمت
    فنظر الى وجدانى اغرقت فى الدموع وقلت له يا لقلبك كم عانى انت حقا انسان رائع
    هل قبلت من احببت مرة اخرى ؟
    قال لى اسمعى يا صغيرة فقد تركت قلبى لها وسعادتى
    فكيف احب اخرى دون قلب وحتى لو احببت من اين اعطيها السعادة
    ولكن انت من حقك ايضا ان تحيا سعيد ايضا وان تجد الراحة فى حياتك
    يا لكى من صغيرة عنيدة اين انتى من زمان لتخبرينى هذا
    الم ترى فانا انتهى من العمر ان الان من التاريخ فقد اخذ العمر منى الكثير
    انتى فى بداية الرحلة ولكن انا فى نهايتها
    ياااا حقا فى البداية ولكنى قد رايتك حقا لم تحيا السعادة
    قال هى حيتها لى وهذا يكفينى وكيف يحزن الفرد وهو يعلم ان هناك من يسعد من اجلة
    وهى كانت حين تسعد كانت تسعد لى قبل ان تكون تسعد من اجلها
    فقلت له يا ليتنى كنت فى زمنك لكنت احببتك حقا حبا لم يحبة احد انت انسان رائع
    قال لا انتى حقا رائعة انتى الوحيدة التى اخرجتينى من صمتى
    لم يلحظ احد هذا اللحن رغم انهم اغرمو بة
    ولكن رغم صغرسنك ولكن قلبك كبير
    اتمنى لكى السعادة وان تجدى من يسعدك السعادة التى تستحقيها فشكرتة
    وقلت حقا انت اسعدت الكثير واكيد ايضا اسعدتها حتى لو بلحن حزين تركتة لها وهى لم تعرف سرة
    ولكن الان حين استمعة استشعرة اكثر والان اشكرك علية
    واتمنى ان تكون هى قد عاشت السعادة
    وان تكون تضحيتك الكبيرة هى التى صحبتها بالسعادة


    _____________التوقيع_____________
    <br>

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 15, 2018 2:23 pm